الثلاثاء، 30 يوليو، 2013

هنا الحياة

هؤلاء الذين يظنون أنهم أحياء وهم لا يرون غير الجمادات من مبانى وسيارات وبشر ! ويظنون أنهم يستمتعون بالمدنية وهم لا يسمعون سوى أبواق السيارات وأوناش ورافعات تحجب عنهم ما بقى من ضوء شمس وقمر ، ويفخر إذا إمتلك أحدهم بعض الزهور فى إحدى شرفاته ويتشدق بأنه يحب النبات !! أى نبات ؟؟

هنا الحياة حيث الأخضر يمتد بدرجاته ، هنا الروح حيث ألوان الورد تتمايل.

وليت الحياة تكتمل فى مكان واحد لكن دوما ستؤرقنا الخيارات التى لا تكتمل إحداها

وليت البشر يحسنون صنعا ببعدهم عن الحماقات من تلصص وأحقاد ..

لكنها الدنيا التى لا تكتمل فيها المعانى الذى نريد ..