الأحد، 20 مايو، 2012

طائران




يحومان .. يحلقان .. يدوران حول بعضهما

علقت بصرى عليهما أو ربما جذبانى إليهما 

سُحبُُ متحركة تظلهما .. واحدة تلو الأخرى 

لتكتمل لوحة أشعر بإبتسامة كل ما فيها 

سُحب.. وطائران.. وعينايا ..

الكل بعيد عن أرض مزدحمة ببشر

بشر تزدحم عقولهم وقلوبهم بما يهم ولا يهم

وأنا أنظر لأعلى مبتسمة أدور كدورانهما حول بعضهما

يلعبان .. لكنه يحميها ... وتثق به 

أتخيلهما ملونين بألوان الحياة المرحة 

طارا بعيدا ... لكنهما ظلا يحلقان بفكرى 

هناك 20 تعليقًا:

  1. دائما السماء يحلق فيها كل ماهو رقيق وبديع
    وما اجمل تحليق الطيور فى اسرابها وهى تطير بسلام ونظام يحفها الامان ولا يكدر صفوها الا طلقة غاشمة من بندقية صياد من البشر

    احسنت التصوير غاليتى
    بارك الله فيك
    تحياتى وتقديرى

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لك ليلى

      عندك فعلا السماء لمن سما

      دمت بخير واسعدنى مرورك العطر

      حذف
  2. جميلة يا رؤى ووصفك جميل <3

    ردحذف
    الردود
    1. انتى اجمل يا منى

      دمت بخير حبيبتى

      حذف
  3. مش عارفة ليه ابتسمت وانا بقراها
    وقريتها تاني
    حسيتها لوحة فيها الوان وسما والطائرين والخلفية عينان سارحتان :))
    مش عارفة الاعراب كده صح ولا غلط

    ردحذف
    الردود
    1. هنا مش مهم الاعراب
      المهم هنا لوحة بتنطق بمعانى الهدوء والسمو

      بجد انا كل اللى شفته عصفورتين عمالين يدورو بس

      والاهم بقى انى سعيدة بمرور حضرتك

      دمت بكل خير

      حذف
  4. الأخ الغالية / رؤى

    دائما وأبدا مبدعة

    لا تكفى مرًة لقراءة ما تكتبين

    تحياتى لروحك الطيبة

    خالص مودتى

    تامر

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لإطراءك
      هى فقط معانى قد ألمحها من مشهد عابر

      لكنها تروح كثيرا عنى بمجرد كتابتها


      دمت بخير

      حذف
  5. نفسى ابص للسماء و اسرح
    نفسى اعمل كده

    لكن افتقد السماء الصافية التى انظر لها
    وافتقد راحة البال التى تجعلنى انظر

    جميل ما كتبتى

    ردحذف
    الردود
    1. تصدق انها جت معايا قدرا ومع انى كنت تعبانه جدا لقيتنى بشوف المنظر وأدونه

      حجات كتير بتمنعنا اننا نشوف الجمال حوالينا لكنه كمان احيانا يفرض نفسه وده من رحمة ربنا بينا

      مرورك اسعدنى

      دمت بخير

      حذف
  6. انطلاقة للفكر والنظر إلى الأعلى
    وتناسي الأسفل وواقعه
    دعوة للنقاء والصفاء
    والبعد عن هموم اهل الأرض

    فكرة جميلة نشرتِ هنا
    ودعوة مقبولة
    أتمنى من الجميع تلبيتها
    فكل منا تعلوه سماء صافية
    وكل منا تظله سحابات بيضاء

    أشكرك رؤى
    وكل الود

    ردحذف
    الردود
    1. رائعه انت يا زينه
      وجميله معانيكِ

      هى دعوة فعلا للنظر لأعلى
      رغم ان كتابى بعنوان نظرة من اعلى اى العكس
      والغريب ان الاثنان فيهما من الرقى ومن المعانى ما نحتاج اليه

      شكرا لمرورك
      دمت بكل خير

      حذف
  7. السلام عليكم

    في أحيان كثيرة يثبت أن جاذبية السماء أقوى من جاذبية الأرض :)

    النظر في اتجاه أفق السماء هو إحدى هواياتي المحببة، يمنحني راحة وتفكرا

    دمت متأملة متفائلة صديقتي رؤى

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام نوال

      الجاذبية للسماء لا يمارسها غير من تعودوا السمو

      هوايتك رائعه واشاركك فيها :)


      دمت بخير

      حذف
  8. طارا بعيدا ... لكنهما ظلا يحلقان بفكرى

    **

    ما أجمل أن ينفصل الإنسان عن واقعه المادّي و يسافر بعيدا ، هناك عاليا في الجوّ

    ليغازل جماليات الطبيعة و يكحّل عينيه بمناظر فطريّة لم تمسسها يد الانسان

    و لم تدنّسها سوداويّته ...


    تقديري و شكري


    صاحب الزمن الجميل

    ردحذف
    الردود
    1. مرحبا بك أخى
      لعلك بخير
      طالت غيبتك عن مدونتى

      كلماتك رائعه شكرا لك

      دمت بخير

      حذف
  9. السلام عليكم
    جميل جدًا وصفك وتعبيرك..
    منظر الطيور فى السما يشعرنى بالســمو والرقى والتنزه عن كل مســاوىء البشــر...والحرية المطلقة...والجمال.

    ردحذف
  10. مساء الغاردينيا رؤى
    هي السماء طاهره لم يدنسها بشر
    لأنها أرتفعت حيث النقاء والصفاء
    لذلك كانا الطائران يحلقان
    يحتضنها بـ أجنحته
    وتشاكسه بـ أجنحتها
    يعزفان السحب
    ويتراقصان بـ آمان "
    ؛؛
    ؛
    أتعلمين رأيت عينيك تتابع
    وقلبك يبتسم بصمت لتلك الصورة "
    ؛؛
    ؛
    مبدعة
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  11. جميل يا رؤى والاجمل ان الطيور لا تشبهنا هي اكثر انسانية مع بعضها البعض منا

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى