الاثنين، 27 فبراير، 2012

عن رحلتى 1

   
   مرت أيام عشر على وصولى هنا .. ولما أتيحت لى الفرصة للتدوين لم أتوانى فى الدخول لإلقاء التحية على أصدقائى ... لعلكم جميعا بخير ولعل مصرنا أيضا بخير ... أفتقد كلماتكم ومعرفة أخباركم لكـــــــــــــــــــــــن ستمر الأيام وستعود ريما ... أقصد رؤى :)

عن رحلتى بدأت تدوين أول كلماتها فى طريقى لمطار القاهرة ... وأكلمت جزء منها هنا فى دبى ...

***************
    رافقنى منذ خرجت من بيتى ... كان ناحيتى وكأنه يلفت إنتباهى ... نظرت إليه فكان هلالا بوجه لا أدرى إن كان مبتسما أم حزينا وربما كان بالوجهين ... كانت الغيوم تداعبه فيظهر جلى تارة ويختفى خلفها تارة أخرى ..

  أشرقت الشمس ومنذ زمن لم أرها تشرق .. يخرج الضوء وينتشر ببطء  فى لوحة ساحرة سريعا ما تنتهى بإنتشار أشعة الشمس لتدب الحياة بعد ليل مخيف ... مخيف لإنتشار الحوادث وقطاع الطرق !!

وصلت للمطار كمسافرة لأول مرة وبعد إضطراب وقليل من التراجع بدأت رحلت الإجراءات التى أظنها مملة عندما تتكرر
دخلت الطائرة .. ابتسمت عندما تحققت أولى الأمنيات وجلست بجانب النافذة :) ... لم يجلس أحد بجوارى ..بعد لحظات من التفكير وجدت الحال هكذا أفضل خاصة أننى لست على استعداد للكلام أو حتى الرد على من يتكلم فقط الصمت ... ولم أكن أدرى أن هذا الصمت ظاهرا  لدرجة أن من يتحدث معى للحظات يكتشفه لم أدرى ذلك إلا من دقائق عندما قالت لى إحدى المسافرات التى جلست بجوارى فى صالة الإنتظار : لماذا أنتى حزينة ؟؟ وكان ردى عليها .. الصمت فقط !!!   .... إفترقنا عند باب الطائرة وجلستُ وحيدة ... جلسنا ننتظر إقلاع الطائرة لكنها تأخرت ساعة ... كان الإنتظار طويلا ومملا لكنها ككل شئ فى بلدنا أصبح متأخرا أو ربما غير مبالٍ بالوقت وبالبشر ...

....................................................

سؤال ملح : هل الطائرة كلاكس :)) يعنى لو طائرتين مقابلين بعض مينفعش حد فيهم يحيى التانى بكلاكس مثلا يعنى ههههههههههه

سؤال خطر فى بالى لما طيارتين قابلوا بعض .

.....................................................

   علت السحب وشقت الغيوم ... أكثر ما سحرنى منظر السحب ... سبحان من علقه بين السماء والأرض .... تذكرت وقتها كل الصور والكلمات والأمنيات التى نتمناها فى أن نعلو السحاب .... حلمت لحظتها أن أعلو سحابة وأزرع نخلا ووردا ويكون فيها بحرا ... ربما جمعت فى حلمى هذا أكثر ما أحب فى الوجود .... ولكن أنَا له أن يتحقق

   اقتربنا من وجهتنا بعد مرورنا بجبال رائعة المنظر .... تكاثفت الغيوم لدرجة ترهق العين عندما تنظر إليها ...وفى الوقت الذى حدده الطيار منذ البداية وصلنا لمطار دبى 2:50 ... المطار رائع لكن السير بداخله طويل ومرهق .. وربما تكون التجربة لأول مرة هى فقط السبب فى تهوين الإرهاق ...

   تقابلت ثانية مع نفس المسافرة التى  التقيتها فى مطار القاهرة سرنا معا حتى انتهينا من الإجراءات وأخذنا الحقائب وخرجنا ... التقت بزوجها عند خروجنا مباشرة ...عرضا عليَ المساعدة أو الإتصال بأخى ... لكنها لحظات والتقيت به .... كان واحشنى جداااا وانشرح قلبى لرؤيته ...ركبنا السيارة ولم ينتظر طويلا حتى بدأ بعمل المرشد السياحى :) يشرح ويتكلم عن كل ما نمر به ...

   من أول يوم بدأنا بالخروج وأول ما رأيت النافورة الراقصة ...رأيت أكثر من عرض ليلتها لكن أول عرض كان على نغمات أغنية لعبد المجيد عبد الله لن أنساها (انت مو انسان اكتر ) ... وتجولنا داخل المول .... وكل يوم بعد ذلك كان هناك مكان جديد رائع نذهب إليه ..

    بعد عدة أيام سألنى أخى .. لماذا لا أشعر أنك مندهشه رغم أنك ترين ما أدهش العالم ؟؟ ... لا أعرف الإجابة وربما أهرب منها!!! ...جاوبته وقتها ربما لأنى شاهدتها على النت قبل ذلك ... وظللت غير مندهشه وربما شاردة وغير مبتهجة .. والسبب يكمن فى معنى أن ضباب التفكير فى الرجوع يمنعنى من رؤية ما يُبهر ... لكنى أعلم الفرق وأعلم الآن أننى عندما حلمت بهذا المكان من سنوات كنت أعرف نفسى وأعرف ما أبحث عنه وإن كان ما زال بعيدا رغم مجيئى إليه .... ولكن من يدرى !!!

   تكررت الزيارات لمعالم دبى ... وأكثر ما أعجبنى وطلبت تكرار الزيارة إليه الأماكن التى بها بحرا ونخلا وطبيعة ... هكذا أعلم نفسى فقط تبهرنى الطبيعة والهدوء ونغمات كل ما هو طبيعى ... صوت البحر وحفيف النخل ...

   لن أطيل الحديث عن المعالم فبسهوله يمكننا قراءة المزيد عنها  على النت .. لكن فقط  سأذكر أكثر الأماكن التى أعجبتنى

فندق وافى ... الرجل مصرى وصمم الفندق والمول على الطراز المصرى وحقاا فوق الرائع شعرت بفرحة وأنا أرى العرض  الفرعونى على واجهة المبنى  ... حتى المسميات داخل المول كلها مصرية ... حقيقة أدهشنى

القرية العالمية .. الركن المصرى كنت أخشى دخوله فى البداية لكن دخلنا معظم المعروض فيه  جلاليب مصرية لكنها جميله والإقبال عليها شديد 

مدينة جميرا .. رووووووووعه بجد والنزهه فيها بالمركب ساحرة فعلا

النخلة والهلال .. فندق أتلانتس .. مبهره

برخ الخليفة .. أطول برج فى العالم

سوق التنين ..معظم المنتجات فيه صينيه .

حديقة حيوان العين ..

جبل حفيت .. الصعود أعلاه متعه.. وأنواره ليلا تراها من بعيد لا يوصف جمالها 

البلد أكثر ما فيها المولات لكن كل مول مصمم بطريقه سياحية .. لا تمل من رؤيتها ...

والطرق والكبارى كثيرة ومتداخله لكنها منظمه ومزينه 



ربما يكون التغيير ورؤية الأماكن الجديدة الجميلة أمور تشرح القلب ... والترفيه أمر محبب ... 

سأعود لأكمل الحديث عن رحلتى ... ان شاء الله 







هناك 14 تعليقًا:

  1. السلام عليكم

    ها قد ظهرت رؤى أخيرا من بين مباني دبي الشاهقة:)

    سعدت جدا صديقتي باستمتاعك برحلتك وبالتجوال في هذه البلاد التي يقبل عليها الناس من كل حدب وصوب، لم يسبق لي وأن زرتها لذلك فإني أتعرف معك على أماكن وربما عادات وثقافات جديدة..

    تحياتي العطرة عزيزتي

    ردحذف
  2. أتمنى لك التوفيق رورو

    ردحذف
  3. الف حمد الله بالسلامة
    انا سعيد لنبرة الفرح اللي بتكتبي بيها و ان الرحلة بجد بسطتك
    كلنا محتاجين نغير جو لنستعيد نشاطنا و حبنا للحياة
    تحياتي ليكي

    ردحذف
  4. حمدلله علي السلامه يا قمر
    وحشتيني بجد
    وصفك للاماكن جميل
    بس ليه الاندهاش
    عيشي لحظات ممكن ما تتكررش تاني
    ربنا يوفقك ويسعدك
    خليكي معانا علي الخط علي طووووول

    ردحذف
  5. حمد الله علي السلامة

    بحب جدا مقالات السياحة

    وخصوصا لما تكون اماكن ماشوفتهاش

    ردحذف
  6. صباح الغاردينيا رؤى
    والف الحمدالله على سلامتك
    ويارب نطوني مبسوطة
    انا تقريباً سنوياً بسافر دبي
    ايه رأيك لو صادف الصيف تكوني هناك نتقابل :)
    بجد العرض حقيقي وفرصة أشوفك "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق لغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  7. رؤى وكلك رؤى واحساس صادق وتصوير بديع خلاب
    اولا الف حمدالله على سلامتك
    انا اشاركك الوصف فيما سطرتى عن دبى فقد سبق ان زرتها اثناء رجوعى من الهند الى القاهرة

    ردحذف
  8. حمد الله على وصولك دبى بالسلامه
    شعرت من خلال وصفك انى ارى دبى رؤيه العين
    طيب كنتى خدينى معاكى ههههههههه
    ربنا يسعد قلبك وفى انتظار باقى قصصك مع دبى

    ردحذف
  9. حمد الله على السلامة :)
    مبسوطة انك مبسوطة و رائع وصفك بجد انا من البلاد اللي نفسي اشوفها هي دبي ووصفك ليها حببني فيها اكتر و اكتر
    ربنا يجعل كل ايامك سعادة و فرحة ان شاء الله
    تحياتي

    ردحذف
  10. يعجبنى كثيرا أسلوبك فى وصف مشاعرك وما يعتريها .. وسعيده أنك تستمتعين برحلتك وان لم يكن كليا بسبب الحنين لمصر

    نصيحه اخويه .. عيشى اللحظه واستمتعى بيها .. محدش عارف بكره هتقدرى تعيشيها تانى او حتى تمرى بزيها ولا لأ :)

    ترجعيلنا بالسلامه يا قمر

    ردحذف
  11. الحمد لله على سلامة وصولك ..

    تمنياتي لك بسياحة ممتعة ..

    لك تحياتي...

    ردحذف
  12. السلام عليكم

    رغم أني في الكويت.. لكن برضه أحسدك على رحلة دبي :)

    حمدالله على السلامة أختي الكريمة..

    أعجبني وصفك لمشاعرك وأنت في الطائرة...
    أسعدك الله بهذه الرحلة الجميلة وأعادك إلى وطنك سالمة بإذن الله.

    تحياتي.

    ردحذف
  13. الله متعتينى كانى معاكى

    بس مازالت اشعر في نبره حوارك بحزن
    وان كان البعض نت حزنك معلوم والاخر يرفض الظهور

    بس افهم من البوست دة بتغظينى مثلا ولا حاجه انا نفسي ازود دبي وبشده وبكسرة وبضمه كمان

    حمد الله علي سلامتك وربنا يشرح قلبك دايمآ وينوره :)

    ردحذف
  14. اليكم جميعا اصدقائى كل الشكر

    سعيدة جدا بردودكم واسفه لانى مش قادرة اشكر كل واحد بإسمه

    لم يخطر ببالى انى سأستطيع ان ادون من هنا من دبى لكن الحمد لله انى قدرت فعلا احتفظ بهذه اللحظات وهذه المشاعر

    لعلكم شعرتم بما وددت أن اوصله إليكم

    تحياتى لكم
    ودمتم بكل خير

    ومستمرة فى الكتابة عن رحلتى :) الى ان تنتهى

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى