الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

شرفة هذيان ..



حين تُقتل الأحلام وقبلها ما كان يسمى بــ الأمَل .. حين يسود الظلام ويسكن القلب ، ويملكه بوضع اليد ولا يملك أى شعاع نور أن يقترب ، وكأن الشمس غابت واستقرت هناك فى المغيب ، 

وحين يضيع معنى الفجر فى صمت رهيب ، لا تسمع فيه غير نحيب وآهات هى الأخرى تسكن بعد حين وتتوه فى بحور الصمت المخيف ..

وحين يملأ القلب الحزن حتى يضيق به فيضغط هذا الحزن على الجدار الذى كان يظنه صلبا حتى يضعف فيحدث فيه ثقبا بحجمه حوافه كحد  الزجاج غير المتساو فى نافذة محطمة ...

ومابقى من ذكرى إنسان لا يزال يحمل وسام ( مازال على قيد الحياة ) وإن كان يبغض هذا الوسام ... ولا يربطه بهذه الحياة سوى ارتفاعات وانخفاضات تظهر على صدره ولا يشعر سوى بثقلها ..

ولباقة منه يسمى هذه الثقب الذى ينشر حزنا .....بــــــ شرفة 


**********


كلمات جالت معانيها بخاطرى وشعرت بها عندما قرأت شرفة هذيان لــ إبراهيم نصر الله 
الرواية غامضة ... رمزية ... لكننى شعرت بكل ما فيها من غضب وحزن وألم ... رواية بطلها عربى فى بلد محتل _  وهل هناك بلد عربى غير محتل _ .. أسلوب رائع ومرهق لا تملك معه إلا أن تنهييها وبعد نهايتها تسأل نفسك سؤالا بديهيا . ماهذا الذى قرأت 
والإجابة وإن غابت عن الذهن حينها ، قرأت حالنا مع الأنظمه والإحتلال البغيض .. قرأت مأساه تتكرر منذ أمد .. شبه الأنظمه والإحتلال بصقور تلتهم كل العصافير الموجود _ الشعوب_  ولا تملك هذه العصافير من أمرها شيئ... حتى البشر الذين نعيش معهم فهم كالأموات وربما نكون نحن من قتلناهم أو هم قتلونا 
نعيش ولا نعيش ... حالة أشبه بكابوس لا ينتهى ..


إقتباس من الرواية :
لكن الأحلام تخذل دائما كالأصدقاء الذين يموتون أولا أو يموتون فيما بعد ويتركوننا ننتظرهم فى تلك الأماكن الغامضة ..


****





هناك 19 تعليقًا:

  1. مش عارفه اقولك ايه
    جميله فعلا
    وﻻ مؤلمه جدا
    بس كل ما افكر فيها الاقي ان ال بيهرب الي الشرفه ما بيكونش قدامه باب ولا طريق يخرج منه
    فهي فعلا مؤلمه وجميله
    تسلم ايدك
    تحياتي

    ردحذف
  2. كلمات أقل ما يقال في حقها أنها رائعة
    خالص التقدير

    تقبلي مروري
    Casper

    ردحذف
  3. تسلمى وصف
    تحليلك فى محله فعلا
    لا توجد أبواب نخرج منها لذلك نلجأ للشرفات وان كنا عصافير تحلق فوق رؤوسنا الصقور


    دمت بخير

    ردحذف
  4. السلام عليكم
    كلمات السطور الأولى اكثر من رائعة ومؤثرة
    من منا لم يمر بهذا الاحساس وتلك المشاعر فى يوم ما ؟؟!!
    كلنا هذا الأنسان بأختلاف الظروف والزمان

    احسنت يارؤى الاختيار
    بارك الله فيك غاليتى واسعد ايامك وحياتك كلها يااااااااارب
    تحياتى لك وتقديرى

    ردحذف
  5. شكرا لمروروك العطر ليلى

    اكيد كل منا لديه متاعب هكذا الحياه دوما وتختلف فيما تأتى به لكن الشعور واحد


    دمت بخير

    ردحذف
  6. لكن الأحلام تخذل دائما كالأصدقاء الذين يموتون أولا أو يموتون فيما بعد ويتركوننا ننتظرهم فى تلك الأماكن الغامضة ..


    فعلا .. كلماتك مؤثرة ومؤلمة
    سلمت يداكى

    ردحذف
    الردود
    1. سلمتى يا ميرو
      دمت بخير وشكرا لمرورك

      حذف
  7. رؤى
    كلماتك اكثر من فائقة بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف
    كما يروق لى كثيرا اتجاه كتاباتك الى التيار الدينى
    بارك الله فى كل حرف تسطريه

    ردحذف
    الردود
    1. جزاكم الله خيرا عمو فاروق

      انا اتجاهى دينى لكن معتدل الحمد لله دراستى الشرعية كانت فى الازهر الحمد لله


      شكرا لمرورك العطر

      دمت بخير

      حذف
  8. رؤى ..
    أنظر إلى الجانب المشرق من الموضوع ..
    فقد عرفنا أنك بذلك تهتمين بقراءة الروايات ..

    أما المعاني التي سطرتِها .. فهي بالفعل صحيحة ..
    لكن لا ينبغي أن نستسلم لها ..
    الحالة التي تصفها كلماتك كما قالت أختنا ليلى .. ما منا أحدٌ إلا ومَرَّ بهذه المشاعر المؤلمة ..

    دمت بألف خير .. مع التحية الطيبة

    ردحذف
    الردود
    1. مرحبا اخى
      امممم فعلا بقالى فترة حبيت الروايات لكن اختار منها
      واليوم جبت كام كتاب تنمية بشرية لـ د ابراهيم الفقى

      لكن عن ما نمر به فأتفق معكم
      وهو ما يبرمجنا سلبيا لكن سنتغلب حتما بعون الله



      دمت بخير

      حذف
  9. صحيح الحالة النفسية عند القراءة

    بيخلي التفاعلي مع البوست مختلف
    :)

    انا جيت قريت قلت هنا ليه في حزن
    جاني خبر مش لطيف زعلني
    حسيت بالبوست بشكل تاني
    :)

    ردحذف
    الردود
    1. ياربى بس والله البوست مش تشاؤم ده واقع مش اكتر :(

      يارب يكون الخبر عدى على خير واطمنتى


      دمت بخير

      حذف
  10. مدونتك ابهرتني بجمالها منحتني راحة نفسية رائعة
    ساعود حتما لقراءة النص يا غالية

    ردحذف
    الردود
    1. اسعدنى مروروك العطر
      شكرا لاطراءك الجميل

      مدونتى نورت بوجودك

      حذف
  11. مساء الغاردينيا رؤى
    أنا بالذات ماذا سـ أكتب وأنا من تمتلك
    شرفة حلم أو نافذة حلم لا أعلم إن كان إختياري
    لها لانني لأ أملك باب لتحقيق أحلامي فـ ألجأ لنافذة
    ولكن صدقيني إيمانناً بـ أحلامنا يجعلها تطل للحياة
    سواء من باب أو من شرفة ..ربما خرجت عن منحى سطورك
    لأنني وجدت نفسي في العنوان والأحلام وتبقى نافذة حلم
    أجمل ماحدث لي في حياتي بعد حب فارس أو ريبال
    تلك النافذة أصبحت لي أنفاس وحياة :)
    كفايا انها عرفتني عليكم :) "
    ؛؛
    ؛
    لن أنسى أن أقول أنكِ رائعة
    وقلمك وذائقتك جميلة
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. لم يكن كلامك بعيد يا ريماس

      اعلم انها عندما تضييق فلابد من ان نبحث عن منفذ
      وان كان شرفة او نافذه

      الاحلام لا يمكن ان نتنازل عنها :) وسيأتى يوما ستتحقق فيه احلامنا بأمر الله

      شكرا لوجودك هنا ريماس

      دمت بخير

      حذف
  12. مساء العطر رؤى الراقية

    ورغم رياح الحزن لاتزال الكلمات رائعة

    وجميلة ..كلنا قد نقتل من الحزن ولكن طالما

    الأمل بالله وهذه الروح تتحرك غداً سيكون هنالك

    يوماُ أجمل لأن بعد العسر يسر

    فقدان الأصدقاء وحتى الأحباب سنة في الكون لم

    تترك حتى من قبلنا لذلك أن ابتسامتنا في وجه الأحزان

    هي الأقوى ومن ياسيدتي من هو سعيد في حياته

    الكل يغني على ليلاه

    دمتم بكل ود وأسعدني المساء هنا معكم

    ردحذف
    الردود
    1. مرحبا بك د ريان
      اعلم انه شتان الفرق بين المدونتين

      لكنها من مفارقات الحياه او من ضروريات الكبر ومرور العمر

      اتقبل وارضى رغم الالم
      تمر الحياه ولعلنا من الفائزين فى النهاية


      تحياتى

      حذف

مرحبا بكل من دخل عالمى