الخميس، 15 نوفمبر، 2012

الموت الذى يشبهنا




من لحظات كنت أتسائل بداخلى كيف سيكون موتى ؟؟



ووجدت الإجابة ( قدرا ) بين الصفحات 

" ليس لناالموت الذي نستحق بل الموت الذي يشبهنا "



**************


الكلمات عالم وبحر عميق 




بعضنا يقف عند شاطئه والبعض يهوى الأعماق

**************


الأسود يليق بك !!!



عنوان آخاذ

أى الألوان تليق بـــ مَنْ ؟؟


***********


هناك 12 تعليقًا:

  1. مااااااااااااالك

    ربنا يديكي الصحة والبركة في العمر
    شوفي انا ليه نظرية في موضوع الموت
    الموت جميل جدا
    هو الحقيقة الوحيدة والحقيقة جميله
    وقبلها الموت هو اللي هيخلينا نقابل الله
    يبقا اكيد هو اجمل مافي الوجود
    وكمان هنقابل احببنا اللي فارقونا
    يبقا كده الموت اكيد من اجمل الاشياء

    ردحذف
    الردود
    1. انا بخير الحمد لله
      ومعاك جداااااا الموت حقيقه جميلة
      واحيانا بيكون حلم بعيد

      الموت ما بعده لا يحيرنا
      ربنا يجعلنا من اهل الجنة ويبقى احلى حاجة هى الموت :)

      دمت بخير ومتقلقيش

      حذف
  2. نظريه الموت دى نظريه معقده اولا مش ماديه ابدا وملهاش حسابات واحد زائد واحد مش يساوى اتنين ابدا ربنا كريم جدا بدليل الحديث فيما معناه من سأل الله الشهاده بصدق اعطاه الله اياها وان مات على فراشه اهم حاجه صدق النيه وحسن الظن بالله حتى اون كلنا معاصى بس كرم ربنا ملهوش حدود حديث اخير اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا واعمل للاخرتك كانك تموت غدا ربنا يحسن ختامنا يارب

    ردحذف
    الردود
    1. :) مقصدتش فلسفة الموت نفسه
      والمعنى ممكن يمشى على الموت ونحن احياء ..مش بتحصل ؟؟

      واكيد ربنا بيهون علينا كتير ورحمته وسعت كل شئ
      وقول اعمل لدنياك .. مش حديث هو غالبا قول الامام على ابن ابى طالب


      دمت بخير

      حذف
    2. يبقى حضرتك صح انا بحثت عنه فعلا لسيدنا على منسوبا ايه اسف على الخطا الغير مقصود

      حذف
    3. ولا يهمك مش مفروض اننا نعرف كل الأشياء

      حذف
  3. لخصت الكثير في عمق هذه العبارات
    مودتي

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لك ولمرورك الكريم

      دمت بخير

      حذف
  4. "ليس لناالموت الذي نستحق بل الموت الذي يشبهنا"

    جبارة جداً بدون مبالغة

    خالص تحياتي

    ردحذف
  5. قد يكون ما كتبتِ شيئا من محاولة ملامسة طيف موضوع طالما أبحر فيه الخلق
    و لكنّهم لا يظفرون بأي معطى يشفي غليله حتى يفاجأهم الموت!
    لأنّنا و ما أوتينا من العلم إلاّ قليلا،،،
    لكن الثّابت هو أنّ الموت رحمة و سبب لإستمرار الحياة و سبب لدفاع النّاس بعضهم بعضا حتى تتواتر الأمم و الحضارات و تمرّ سنن الكون إلى ما قدّر الله لها ،،
    الموت هاجس يحمله كلّ منّا و لكن بطريقته الخاصّة ، هناك من يحمله استنادا إلى عقيدةيوم الحساب و الجنّة و النّار و لقاء خالق الخلق و لهذا فإنّ الموت عنده حقّ لازم و هو في قناعة تامّة و رضا بما سيأتيه و ما سيلاقيه ...
    و هناك من يحمله بعقيدة المادّة نشوءً و أصلا و نهاية و هذا هو الذي يعيش كالأنعام و يعيش معيشة ضنكا و يتوجّس في كل حالاته ( الموت ) و يزيده حسرة و كآبة و اختلالات نفسيّة ....

    تقديري و اعتذاري على مهاتراتي ..

    صاحب الزمن الجميل

    http://zaman-jamil.blogspot.com/

    ردحذف
  6. مساء الغاردينيا رؤى
    جميعنا ننتظر الموت مهما أدعينا إنتظار الحياة
    الكلمات جميلة حين تبحر في أعماقنا
    وأنتِ جميلة الحرف دائماً "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas❤

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى