الثلاثاء، 20 نوفمبر، 2012

قراءة لــ كتاب" عشقك ندى " لـــ أحمد فتحى




الكتاب عبارة عن خواطر، صادر ضمن مشروع النشر لمن يستحق فى مرحلته الثالثة

الكتاب إنفرد بشئ ربما لن يتثنى لأى كتاب آخر ، ألا وهو الإهداء وقصة صدور الكتاب ، رائعة من أهدت الكتاب لكاتبه فى ذكرى ميلاده ، ابتسمتُ وأنا أقرأ كلمات الإهداء الرقيق من هذه الزهرة البيضاء ، ولن تصف كلماتى معانى كلماتها الراقية فكل من يقرأها يشعر برقتها ومودة حروفها المنثورة فى بداية  الكتاب ..

تختلف الكتب التى تندرج تحت تصنيف الخواطر عن بقية التصنيفات  فى أنها تعطى القارئ ملامح من شخصية الكاتب  ، وتختلف كتب الخواطر في العمق والبساطة لكن غالبا  ما تكون قراءتها ممتعه تمسنا فى جانب أو آخر من جوانب حياتنا . لكن ما يميز كتاب عن الآخر هو أسلوب الكاتب وطريقة تعبيره عما يتحدث عنه أو عما يصفه .

" عشقك ندى " كتاب تنوعت خواطره بين الإجتماعية والسياسية والرومانسية والدينية " الرائعه "، لكنها جميعا تتصف بالعمق رغم سلاسة التعبيرات  وبسهوله تلمح بين سطورها سطورا ومعانى وملامح " للكاتب وآخرين ".

بين السطور لمحت شجن وحزن لم يمنعا حروف الحب والحنين من أن تطل  من بين السطور ، بين السطور ماضى ومستقبل لا يكفان عن العراك أيهما يستحوذ أكثر على الكاتب " وربما عليك أيضا " .

تتميز الخواطر بثراء مفرداتها بما يخدم ويثرى المعنى المراد منها ، والقصص منها رائعه تأخذك حيث كان كاتبها ، رائع أيضا ما جاء فى الخواطر على شكل سلسلة خاصة " رحلة الأسكندرية " وفى الأسفار راحة وبُعد وبعض هروب ولا يضيرنا قليل من البعد ننقى فيه أنفسنا من ضوضاء نعيش فيها ، فى الأسفار لا نأخذ معنا إلا الأصيل فينا الموجود فعلا فيتركز عليه التفكير بعيدا عن كل ما يشغلنا فى مواطننا ومحال إقامتنا .

أكثر الخواطر التى جذبنى أسلوبها : 
- سلسلة أيام فى الساقية 
- سلسلة رحلة الأسكندرية 
- خاطرة القبلة ( ليلة قرأتها لم أود قراءة أى شئ بعدها لأنها حقا أخذتنى معها بأسلوبها الصادق ).


** إقتباسات من الكتاب :
" إن بعض المواجه تخلق الصفاء كما لا نحسب " .
" أسير وسط الناس دون أن أشعر بهم يبدو أن الوحده هى مرادف للحياة أحيانا آخذ منها إجازة لكنها باقية دوما " .
" كل الحزن أن ترى اليقين فى عيون الآخرين بأن أحلامهم ماتت وأنهم من ورائها ميتون "
" كثير من الأشخاص يحملون داخلهم قدرا من الطيبة والعفوية يتجلى لنا حين نتعامل معهم بتلقائية وبساطة " .
" الليل يخفى الكثير ... والنفس تخفى ما هو أكثر " 
" أحيانا نجد للحياة طعما ومعنى وجمالا ، فقط حين ننتظر كل يوم ميلاد صباح جديد .. " . 



                                                                مزيد من التوفيق للكاتب أحمد فتحى 



هناك 8 تعليقات:

  1. حبيت الكتاب اكتر ما انا بحبه
    :)

    ردحذف
  2. الليل يخفى الكثير ... والنفس تخفى ما هو أكثر

    جميل جدا
    بالتوفيق

    ردحذف
  3. اشكرك علي حسن العرض والمشاركة :)) ... وبالتوفيق الدائم

    تحياتي

    ردحذف
  4. لله درك يا " رؤى " !!!
    بل هو إحساسك وذوقك وموهبتك وكلماتك التى تتفوق على سواها ..
    أشكرك .
    أحمد فتحى

    ردحذف
  5. صباح الغاردينيا رؤى
    من خلال عرضك للكتاب
    أشعر أنه رائع ويستحق القراءة "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  6. كنت اتمنى الحصول ع نسخ من كتب المرحلة .. لكن للاسف لم يكن لي نصيب في ذلك ..

    أعجبني عرضك للكتاب وعقبال ما اشوف عرضك لكتابي قريبا <3

    ردحذف
  7. https://www.facebook.com/3esh2aknada

    ** أحتال علي نفسي بالأمل .. و أحتال عليكم بإبتسامتي .. و أرهن نفسي كلها ، إما الفوز أو الموت ..

    :)

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى