السبت، 27 أبريل، 2013

عن الرضا " من مدارج السالكين "

مختارات من كتاب " مدارج السالكين فى منازل إياك نعبد وإياك نستعين " للإمام ابن القيم رحمه الله 


* الرضا مستحبٌ ( وليس واجب ) خاصة أنه من الأحوال التى ليست بمكتسبة بل هو موهبة محضه . فكيف يؤمر به وليس بمقدورا عليه ؟

* قيل " إياك أن تستوحش من الاغتراب والتفرد ، فإنه عين العزة والصحبة مع الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وروح الأنس به والرضا به ربنا وبمحمدا رسولا وبالإسلام دينا " .

* الرضا باب الله الأعظم وجنة الدنيا ومستراح العارفين وحياة المحبين ونعيم العابدين وقرة عيون المشتاقين .

* من أعظم أسباب حصول الرضا : أن يلزم العبد ما جعل الله رضاه فيه .

* قيل ليحيى بن معاذ : متى يبلغُ العبد مقام الرضا ؟
  قال : إذا أقام نفسه على أربعة أصول فيما يعامل به ربه ، فيقول ( العبد لربه) : إن أعطيتنى قبلت ، وإن منعتنى رضيت ، وإن تركتنى عبدت ، وإن دعوتنى أجبت .

* ليس من شرط الرضا ألا يُحسُّ بالألم والمكاره بل ألا يعترض على الحُكم ولا يتسخطه .

* النفس .. إما نفسٌ مطرودة عن الله بعيدةٌ عنه ليست مؤهلةلقربه وموالاته أو نفسٌ ممتحنة مبتلاه بأصناف البلايا والمحن .

* طريق الرضا والمحبة تسيّر العبد وهو مستلقى على فراشه فيصبح أمام الركب بمراحل .

* قال الواسطى : إياكم وإستحلاء الطاعات فإنها سموم قاتلة .

* قال الحسين بن على رضى الله عنهما : من اتكل على حسن اختيار الله له ولم يتمنّ غير ما اختار الله له ( عن الراضى يتحدث ) .




                                                                                                                                                      يتبع إن شاء الله 




هناك 21 تعليقًا:

  1. جزاكي الله خيرا

    نعم المختارات هي

    ردحذف
    الردود
    1. اهلا بك د مصطفى
      ربنا يجعلها سبب فى رضانا

      شكرا لمرورك
      كنت أقرأ عندك الآن :)


      دمت بخير

      حذف
  2. اختيارات موفقة يا رؤى ..

    ردحذف
  3. لو رضى كل منا بما قسمه الله له لعاش مرتاح البال والخاطر ولحبب الله فيه الخلق
    ورزقه التواضع

    ردحذف
    الردود
    1. حتى الرضا نحتاج للاستعانه بفهم معانيه وكيفيته حتى نصل لدرجة الرضا التى يحبها الله تعالى


      دمت بخير

      حذف
    2. إذا أردنا أن نفهم معنى الرضا فيجب أن ننظر للأطفال قبل إندماجهم فى عالم الكبار أظن أن كل تصرفاتهم تدل على الرضا الفطرى

      حذف
  4. أحسنت الاختيار
    ابن القيم يعتبر من الآئمة الذين ألفوا في السلوك الروحي، دون أن ينتسبوا إلى التصوف. وله في هذا الباب كذلك كتاب آخر بعنوان: طريق الهجرتين وباب السعادتين.

    جزاك الله خيرا

    ردحذف
    الردود
    1. وجزاكم

      له كتب كثيرة كلها تعلمنا كيف تكون علاقتنا بالله
      وبها من السمو الاخلاقى والروحى ما يعجز اللسان عن وصفه

      دمت بخير اخى

      حذف
  5. مفاهيم و معاني جميلة للرضا
    سعدت بهذه الاختصارات الموجزة
    التي وضعتيها بين ايدينا

    تحيتي

    ردحذف
    الردود
    1. سعدت بمرورك زينه
      جزاك الله خيرا حبيبتى

      حذف
  6. السلام عليكم ورحمة الله
    بوركت وبورك جهدك الطيب
    مختارات طيبة وجميلة
    سعدت بتواجدي هنا
    تحياتي لك بحجم السماء
    www.mazenalrantisi.com

    ردحذف
    الردود
    1. عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      سعدت بمروركم الكريم
      شكرا لك و
      دمت بخير

      حذف
  7. السلام عليكم

    من أعظم أسباب حصول الرضا : أن يلزم العبد ما جعل الله رضاه فيه .

    كتاب مدارج السالكين من اوائل الكتب التى قرأتها ولازلت استعيد مافيها بشغف

    سبحان الله هؤلاء الكتاب والائمة لن يعوضوا ولهم روح مميزة وحب وقرب من الله تعالى لايوصف
    رحمهم الله جميعا والحقنا بهم فى الصالحين وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه

    دمت بخير اختى وجزااااااك الله خيرا وبارك فيك وساتابع باهتمام بالتأكيد :)
    تحياتى بحجم السماء

    ردحذف
    الردود
    1. عليكم السلام ورحمة الله
      مرحبا لولو

      الحقيقه كل كتاب لابن القيم يستحق ان يقرأ مية مرة حتى نقف على ما فيه من معانى راقيه ولازمة لنحيا بسعاده ولنفهم الحياه بطريقة تؤهلنا لخوض غمار يوم القيامة

      هؤلاء الأئمة صدقوا الله فأعطاهم الفهم والعلم

      دمت بخير

      حذف
  8. " ولسوف يعطيك ربك فترضى "
    صدق الله العظيم

    فعلا الرضى هو اقصى درجات الغنى

    جزاكى الله خيرا

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. فعلا الرضا غنى
      غنى روح ونفس

      لكن للوصول للرضا لازم نتعلمه ونعرف عنه


      دمت بخير أستاذ إبراهيم

      حذف
  9. روعة يا رؤى
    بوست رائع واختيارات موفقة أسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك

    تحيتي

    ردحذف
    الردود
    1. جزاك الله خيرا فاطمه
      شكرا لمرورك العطر


      دمت بخير

      حذف
  10. ما شاء الله كان
    وما لم يشأ لم يكن

    وحكمته فى كل ذلك موكولة إليه

    تحياتى دوما

    ردحذف
    الردود
    1. ونعم بالله
      الرضا من اروع ما يمكن ان نصل اليه
      فهو الجنة على الارض


      اهلا بك ازهرى :)

      حذف

مرحبا بكل من دخل عالمى