السبت، 4 أغسطس، 2012

إعتقدته وهم ... ولكن !!


فى لحظة تمنيت أن ابتعد عن كل شئ، عن كل أحد ، وفى الوقت نفسه أرى كل شئ وكل أحد .. ويرانى الجميع دون مقدرة على التدخل فيما يخصنى 

تخيلت المكان ... بأنه على رأس قمة ... هادئة وإن رأيت منها صخب الحياة .. يرانى الجميع وأراهم وإن لم يصلوا إلىّ 

حالة من الحيرة انتابتنى ومن القلب كنت فعلا أبحث عن هذا المكان ربما استطعت التخلص مما يرهق نفسى ... كنت أبحث عن هذا المكان العجيب وعقلى يحدثنى أنها الأحلام أو ربما الأوهام ، التى أكذب على نفسى بها ... إنها الحقيقة فكل ما فى الحياة مسير بقدر وأنىّ لى بهذا المكان إن لم يكن من القدر ..

بعد لحظات من هذا التفكير الذى اجبرتنى عليه الأحداث المتتالية والمتراكمة .. وما أخذتنى له تفاصيل حياتى 

كنت أقرأ مقالا بعنوان " القرآن الكريم فى عيون غربية منصفة " كنت أقرأ مللا وهروبا من التفكير وليس حاجة لثقافة فما أفكر فيه يدفع كل معنى وإن كان عميقا ويمنعه من الدخول لعقلى ..

لكن هذه الفقرة قد تخللت إلى أعماقى  وكأنها أيضا قدر .. الفقرة جاء فيها :
" يقول البروفيسور كوزان نقلا عن كتاب ( إنه الحق ) : " إن هذا القرآن يصف الكون من أعلى نقطة فى الوجود .. إن الذى قال هذا القرآن يرى كل شئ فى هذا الكون وكل شئ مكشوف أمامه "

وكأن الله يرشدنى لما احترت فيه ويدلنى أن المكان الذى أردته واعتقدت أنه غير موجود إلا فى أوهامى فقط ، إنما هو موجود فعلا هكذا شعرت عندما قرأت هذه الفقرة ...

هو الله ومن كان معه لم يفقد شيئا ولم ينغمس  فيما يرهقه من أفعال البشر وكلامهم 

ولعلى فعلا أستطيع أن اسمو فأقترب منه وابتعد عنهم .... وعسى ربى أن يأخذنى إليه هو أعلم بصدق النوايا 

" ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير " 
صدق الله العظيم 



هناك 13 تعليقًا:

  1. الردود
    1. سيدنا محمد رسول الله

      دمت بخير

      حذف
  2. صباح الغاردينيا رؤى
    كتاب الله عز وجل به معجزات الدنيا "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الخير ريماس

      الكتاب نفسه معجز بلغته
      وكل تفصيلة فى الدين تحتاج لتبحر كى نصل معها لدرجات اعلى من القرب


      دمت بخير

      حذف
  3. ( هو الله ومن كان معه لم يفقد شيئا ) حيث يكون مع اعلى قمة فى الكون انه يرى ولايُرى انه الاعلى ولا يعلى عليه انه الحق فوق كل الحقوق
    احسنت الرؤى يا رؤى

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لك عمو فاروق

      لعلنا فعلا نحسن ان نكون معه
      نحن من يبتعد



      دمت بخير

      حذف
  4. دايما القرب من الله والبعد عن الناس يمنح السكينة.. فعلها كثير جدا ممن بحثو عن السلام النفسي ..

    ربنا يريح قلبك ويسعدك

    ردحذف
    الردود
    1. امييييييين واياكم

      القرب ... السكينة معانى اعمق بكثير مما نظن هى درجات وبقدرها نشعر بها

      دمت بخير

      حذف
  5. :P
    التوقيع : ظلالي البيضاء

    ردحذف
  6. أنا قصدت :D
    بس الكيبورد غدر بيا .. :)

    ردحذف
  7. اللهم امين

    كلماتك رائعه ومؤثرا للغاليه

    سبحان الله

    تحياتي لقلبك

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى