الجمعة، 10 أغسطس، 2012

سددوا وقاربوا





ليت أمور الحياة إما واضحة كنور الصبح أو مظلمة كسواد الليل 






لكنها الحياه بين بين لم تكن يوما غير ذلك 







ولم نرى يوما نورها لكن ربما اتضح سوادها 







فكأنه صلى الله عليه وسلم علم 





أن أمورها قد تحول بيننا وبين التسديد فكان أمره لنا بالتقريب 







وإن دوام الحال محال فكان الدوام على الأقل جهادا يستحق صاحبه 



حب الله تعالى

هناك 17 تعليقًا:

  1. كنتُ هناك و هنا :)

    صدقتِ رؤى الغالية .

    ردحذف
    الردود
    1. ^_^
      نورتى هنا وهنا ك يا دودو

      دمت بخير

      حذف
  2. دائماً تعبيراتك تنم عم سعة أفقك وواسع خيالك .. وعظيم فهمك لهذه الحياة ومجرياتها ..
    جزاكم الله خيراً وبارك الرحمن بكم ..
    مع التحية الطيبة ..

    ردحذف
    الردود
    1. وجزيت خيرا اخى
      الحمد لله ان ينعم علينا بفهم قد يكون سببا فى شعورنا ببعض الأمل وبعض الراحة

      الحمد لله على نعمة الاسلام

      دمت بخير

      حذف
  3. صلى الله و سلم و بارك على نبينا محمد، معلمنا و قائدنا و قدوتنا..
    ..
    أحيكي رؤى على تحليك و رؤيتك العميقة لهذا الحديث الشريف، دامت روعة فكرك و دامت روعة كلماتك و أسلوبك..
    ..تحياتي.

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لاطراءك يا احمد
      الحمد لله

      اللهم ادمها نعمه :)

      دمت بخير

      حذف
  4. جزاكٍ الله خيرا على الإجتهاد والتذكره

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. وجزيتى خيرا مها

      شكرا لمرورك

      دمت بخير

      حذف
  5. بلاغة مست احوال دنيانا من خلال رؤى ديننا يا رؤى
    فحقا دوام الحال محال
    صدقت رؤى الغالية

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لمرورك حضرتك
      الحمد لله الذى انعم علينا اولا بالاسلام
      ثم ينعم علينا بفهمه ولو بعض الايات التى ندركها

      دمت بخير

      حذف
  6. الله اعنا علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

    ردحذف
    الردود
    1. اللهم اميييييييين

      شكرا لمرورك
      دمت بخير

      حذف
  7. نعم رؤي

    فكل يوما يمر يزداد عمرنا يوما

    فلا ثبات علي العمر

    والجميل قد تكون الأن جائعا وبعد قليل مشبع زاهدا للطعام

    وقد تكون حزينا وبعد قليل تملآ قلبك البهجة

    حقا دوام الحال من المحال

    ردحذف
    الردود
    1. دائما ما يؤرقنا هو ما نفقده
      ولا نفكر فيما نملكه

      وخلقنا من عجل

      دمت بخير

      حذف
  8. كل شئ نسبي في الحياة
    السعادة نسبيه والحزن وكل شئ

    تدويناتك مريحة للنفس
    بتخليني اشغل مخي معاكي كمان
    :)

    ردحذف
    الردود
    1. منورة يا ست الكل
      تصدقى كنتى على بالى امبارح والله وبقول لو اشوفها :)

      تسلميلى ويسلم المرور الجميل

      دمت بخير

      حذف
  9. اللون الرمادي موجود أيوة.. لكنه مش لون أساسي.. الرمادي من صنع الإنسان هو من يخلط الأبيض بالأسود واليقين بالعبث

    أرى أن الأمور واضحة لمن أراد أن يرى.. فالأبيض أبيض والأسود أسود.. أما من يعتنق اللون الرمادي فهذا شانه فلقد أراد لنفسه ذلك

    والفكرة هنا لا تتناقض مع فكرة الأضداد.. فبضدها تعرف الأشياء.. فلولا الأبيض مع عرفت الأسود..

    ولا تتناقض أيضا مع الوسطية .. فالوسطية معناها التيسير وليس معناها البين بين

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى