السبت، 14 يناير، 2012

قطار العمر



إنتظرتك طويلا أن تتحرك 

والآن لم يعد تحركك إحدى أمنياتى 

فقد تعودت ثباتك... تعودى لألم الإنتظار

وتعودت رئتاى هذا الهواء حتى إمتلئتا منه

وتعودت عيناى هذا المنظر وكلما رمشت تخيلت أنه تغير ..

لكنى أفتحهما لأراه نفسه .. حتى أبت رموشى الحركة متعلله بـ ( لِمَا) ؟

لا تغيير سوى إزدياد العمر .... حالة تضخم ... حالة ركود ..

حالة أشبه بالجرى فى المكان !!!



.
الحمد لله :) :)

ومع ذلك هغنى

 انا طير فى السما بعشق بالوما 

عاش قلبى ونما من غير نمنمة وبسيط إنما عايش ملحمة 

ويعيش له سمه وينول أوسمه ويبعطر شوق من غير لملمه 

.....

وحتى لو القطر فضل مكانه هتخيل مناظر على الجنبين 

شوية هتخيل وشوية أعيش الواقع !!!

و

بتعدىىىى 

^_^


.

هناك 9 تعليقات:

  1. أمة الرحمن ..
    قطار العمر يمضي ولا يقف ولن يقف في لحظة من اللحظات ..
    لكن الطريق أحياناً يكون وعراً وتحيط به أحيانا صحراء جرداء .. لكنه لا بد أن يصل في يوم من الأيام للربوع الخضراء .. ككل طرق السفر التي يمر بها أي قطار ..
    جميعنا يمضي بنا هذا القطار .. وتمر من جانبيه صحاري جرداء وأحياناً أراضي خضراء ..
    قلمك حزين ..
    أرجو أن تكوني بألف خير ..

    ردحذف
  2. مساء الخير:

    الانتظار ممل..

    ولكن إن سئمنا الانتظار ولابد من التحرك ..

    فلنبدأ نحن ونحرك هذا الشيء الجامد ..

    فإن تحرك ..وإلا فلنذهب ..

    تحياتي لك ولخيالك الرائع..

    ردحذف
  3. الحال نفسه وما التغيير الا بالاعمار فقط تزداد اعمارنا قليلا

    ان انتظرننا الاعمار تغير فلن يتغير شي

    وان جاهدنا على تغييرهه سيتغير باذن الله

    ولكن لا تستسلمي

    تحياتي لقلبك

    ردحذف
  4. كلمات رائعة ووصف دقيق جدا
    بالتوفيق

    ردحذف
  5. احسن شىء اننا ننزل من القطار نقعد فى الكافيتريا ..اهو نشرب حاجه سخنه عقبال ما يتحرك
    نصيحه لرؤى حبيبه قلبى القطاريتحرك دوما ولكنك انتى من تريدين ان تتوقفى عند محطه واحده ..اتركى تلك المحطه اللعينه واركبى القطار من محطه اخرى
    تحياتى بوست مميز راق لى

    ردحذف
  6. نظن انه من يحركنا ولا نعلم اننا من يقوده
    اسرعي بامساك عجله قيادته قبل ان يذهب بك لامكان لا تريديه ولا تستطيعي العوده منه ولن يجدي وقتها الندم

    ردحذف
  7. عزيزتي
    القطار بيتحرك وعمره ما وقف لكن نحن اللي بنعلق بمحطة ما وبيمر وقت طويل قبل ما نقدر نغادرها.

    ردحذف
  8. ظلالى البيضاء
    بندر
    سوسو
    كاسبر
    هبة
    نيسان


    شكرا لكم جميعا وتحياتى لمروركم العطر وكلماتكم الرقيقه التى أفهم جيدا انها محاولة لمساعدتى على تخطى هذا الشعور

    لكن انا بخير الحمد لله
    واعلم ان القطار منذ ولدت لم يتوقف بطبيعة الحال


    لكن عندما تكون لدينا طموحات وطاقات ونريد ان يسرع القطار بنا وان نذهب به لاماكن نستغل فيها تلك الطاقات ونحقق طموحاتنا ثم يبطئ القطار وتأتى المحطات كلها متشابهه لا تحقق اى طموح ولا حتى مجرد تسليه
    فربما كان هذا سبب شعورى بتوقفه


    دمتم بكل خير

    ردحذف
  9. السلام عليكم

    "وحتى لو القطر فضل مكانه هتخيل مناظر على الجنبين"....

    عجبتني الجملة دي قوي.. مش عارف ليه؟
    يمكن لأن فيها نظرة أمل تفاؤلية تتحدى الواقع..!

    تحياتي أختي الكريمة.

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى