الجمعة، 27 يناير، 2012

غريب أنت




غريبُُ أنت .... 

تُبعدنى وتشكو بعدى 

تبنى حواجزا حاولت هدمها 

وتتهمنى بإقامتها 

تهاجمنى ... نتصافى ... ثم تعووود لنقطة البدء

يتعبنى ألمك .... ولا تبال ولازلت تتهم وتهاجم 

أصبحتُ أخشى صمتُك وأعلم أن وراءه عتاب لا ينتهى

مللت العتاب ومللت الإنتظار ومللت الصمت 

ليس من حقى عتابك ... وإلا فأنا لا أقدِّرك !!

ليس من حقى سؤالك .... فهى أمور خاصة 

أتسائل أخاصة علىَّ أنا ؟؟!! 

إذن فلستُ بالقرب الذى تتدعيه 

ليس من حقى حتى الصمت على أفعالك

ليس من حقى سؤالك عما تعاهدنا على أنك لا تعود إليه وتعود 

إذن فلنواجه الواقع ودعنا من الخيال 

البُعد بيننا حقيقى والقرب مجازا 

الحواجز حقيقه وهدمها مجازا 

فقط دعك من عتابى ... 



هناك 18 تعليقًا:

  1. عزيزتي أمة الرحمن ...

    لست بصلة وثيقة معكِ لأعرف سبب هذه المشاعر المتدفقة منكِ على هيئة خواطر فيها صدق يعبر عن نفسه و يفضفض بلمسة من السلبية ،
    إلا أنني أتمنى أن تكوني بخير ،
    و أن تكون هذه الفضفضة في صالحكِ ،

    تحيآتي لكِ ...

    ردحذف
  2. احاول ان اكمل معك
    سامشى فى جناز محبتك
    اودع الاصداف والاوراق
    اقطع اشجار من الوهم
    ابكى مفاتيح الكلام
    ادرت مفاتيح الحزن
    فى غيبتك

    ردحذف
  3. دعاء مرحبا بك
    الحمد لله انا بخير
    ورغم ان خواطرنا دائما تحمل معها شيئا ما يوجد بداخلنا لكن ما أكتبه انا ربما يحمل معانى لا أعيشها انا يعنى فيها شيئا من الخيال

    لكن لما قلتى سلبيه ؟؟
    دعينى أجب على ردك الذى اخمنه
    القدرة على الاحتمال والصبر ربما يحمل فى طياته كثير من الحب والعطاء
    لكن كل شئ له قدر وقدرتنا على الاحتمال لها حد معين بعدها نتغير حتى لو كان الالم مصاحب لهذا التغيير

    تحياتى لك

    ردحذف
  4. عمو فاروق ...

    تكمله رائعه اعجبتنى كثيرا
    خاصة


    تعبير اشجار الوهم هى فعلا كذلك ..

    شكرا لحضرتك

    ردحذف
  5. أستاذة أمة الرحمن ..

    أحمد الله أن ألقى على قلوبنا صبراُ على قساوة الحياة .. وجعل لنا عزاءً أن الله هو العدل وأمر بالعدل ..

    حقيقةً .. تمر بنا احداث كثيرة تسبب لنا الخيبة والكآبة وفقدان الأمل .. أو الحزن والألم والجرح .. وأكثر هذه الأحداث تصيبنا من أقرب الناس لنا أو لأقل ممن ظننا أنهم أقرب الناس .. أو ممن ينبغي أن يكونوا أقربهم إلينا ..

    فتمضي هذه الأحداث ونحن نحاول الخروج من دوائر الخيبة والحزن والألم ونحاول إغلاق الجروح .. وتأتي علينا أوقات نظن أننا قد تجاوزنا بها تلك الآلام وأن الجروح قد التأمت ...

    ولكن تمر لحظاتٌ أخرى نكتشف بها أن جروحنا وآلامنا وأحزاننا لا تزال قائمةً ولكننا نحن من نضع عليها خافض ألم أو مسكناً أو مخدراً يخدرها .. ولكن الجرح لن يندمل ..

    وسبب عودة تلك الصورة من الحزن والجرح هو شيء واحد فقط .. أن من تسبب بها .. كان في يوم من الأيام أقرب الناس .. أو على الأقل نحن من ظنناه كذلك .. لكننا لا زلنا على ظننا ذاك لم يتغير .. وهكذا تستمر الدوائر .. ويستمر الدوران .. ويستمر استخدام المسكنات والخافضات والمخدرات .. لكننا ندرك تماماً .. أن الألم لن يزوووووول ..

    لكن إلى متى ؟؟

    أسوأ الجروح وأكثرها إيلاماً تلك التي تكون على أيديهم .. أعني أحبابنا .. سواءٌ كانوا أهلاً أو أصدقاء أو أقرباء أو شركاء .. أو أحبة .. أو أزواجاً أو أولاد ..

    هذه التدوينة أجد فيها أسلوبك القديم الذي افتقدتِهِ .. فلذلك تبسمتُ لأنك وجدتِ تلك الـ "رؤى" التي غابت عنكِ حيناً من الدهر ..

    النسيان دواء .. ولكننا لا نملكه ..

    ردحذف
  6. عايزة اسرق تدوينتك و احطها عندي

    لانها بتعبر جدااااا عن حالتي

    يخرب بيت كده

    هههههه

    يارب ينصلح الحال لاني مليت و انقهرت وفقعت مرارتي من الوضع ده

    تقبلي مروري عزيزتي

    ردحذف
  7. كلمات احترت في التعليق عليها ووصفها
    لكن حسيتها معبرة جدا ودقيقة

    خالص التقدير لفكرك وقلمك
    بالتوفيق

    ردحذف
  8. السلام عليكم..
    كلماتك معبرة جداً..وأعتقد أنها تعبر عن حال كثيرين.. فتلك الشخصية التى توجهين لها الكلام توجد حولنا فى كل مكان..نتعامل معها ولا نفهمها..وبالفعل هى لا تبالى..
    المشكلة أن مثل تلك الشخصية تتمثل فى إنسان قريب..ولا أعرف لذلك حلاً؟؟
    ربما كما قلت رداً على أول تعليق..الاحتمال والصبر..وكله بثوابه.
    تقبلى مرورى وتحياتى.

    ردحذف
  9. اخى محمد ... كلامك صحيح فعلا يمكن انا اعرف سبب كلامك
    الغريب اننا كل ما نقول انها خلاص اخر مرة والانسان ده يجرحنا يرجع تااانى
    وكل ما نقول اخر مرة نسمح لناس جدد يجرحونا برضه نرجع تانى

    لكن بتعدى واكيد كل ما كانت النية سليمة ربنا بيجازى خير

    الحمد لله

    ردحذف
  10. صبح.... ههه خديها يا حبيبتى اتفضلى ... بس والله بكرة تروق وتحلى متفائله رغم الألم ورغم ان مفيش حاجة تدعو للتفاؤل اصلا :) بس بقول كده عشان متجننش هههه


    كاسبر ... شكرا لمرورك ... هو محسوس يمكن عشان طالع من القلب


    حبيبه عندك حق مفيش حل غير الصبر بس لازم وقفه قويه عشان يعرفوا اننا مش ضعاف



    نورتواااااا

    ردحذف
  11. احيانا بنتعلل باي حاجه تسبب الفراق
    ونستغرب اوي انه حصل
    كل واحد بيبقي متمسك بحاجات يعتقد انها تخصه وبس ومفيش فيها جدال مش بيحس بقيمتها الحقيقيه اﻻ اما تضيع منه حاجه غاليه
    جميله اوي الكلمات
    تسلم ايدك
    تحياتي

    ردحذف
  12. عندك حق يا وصف تحليل واقعى جدااااااا

    للاسف ده بيحصل فعلا
    لكن مش دايما الاتنين غلط فيه واحد فى كل موقف بيكون عليه الغلط اكتر وتتبادل الاتهامات وتأتى الظروف لتكمل وتأتى النهاية فى ذهول منهما

    لكن فيه نهاية


    دمت بخير

    ردحذف
  13. هههههههههههه

    احيانا تكون غرابة المحب و اختلاف طبيعته سبب حبنا
    و المثل بيقول القط يحب خناقه

    تحياتى

    ردحذف
  14. أختنا الغالية رؤى
    أسعدك الله وأبعد عنك كل هم وغم وكل من يعاتبك ويسبب لك إزعاجاً في حياتك وأن يملئها ربك رضا وسعادة وخير وتوفيق.

    سبحان الله كأني أشعر بكل حرف كتبتيه هنا لأننا نحتك بأشخاص غريبي الأطوار.

    شكراً لإمتاعنا بهذه المشاعر .

    ردحذف
  15. هههه ماشى يا أستاذى إبراهيم يمكن عندك حق بس فى الاول عشان يحب مينفعش يبقى خناقه اوى كده

    دمت بخير

    ردحذف
  16. اخى سعد ... مرحبا بك واسعدنى مرورك

    شكرا لكلماتك لكنى بخير ولا اتوقع من الدنيا ان تحرمنا منهم :))

    ولا أعنى انى احب ان ابتعد عنهم فإن قلت فقد ابتعدت عن كل من حولى وهذا صعب :)

    تحياتى

    ردحذف
  17. كلمات رائعة حقا

    رغم الالم الذى يسكنها



    مودتى لكي

    ردحذف
  18. شكرا لك اسراء

    ربنا يطيب جروحنا وقلوبنا

    دمت بخير

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى