الأحد، 3 فبراير، 2013

التسليم واليقين


مآذن الأزهر فى حوار لا ينقطع مع سماء القاهرة 

الصورة بعدستى


كن على يقين أنه لا يوجد فى الحياه أروع من شعور الإنسان بأن أموره موفقه بفضل 

من الله سبحانه ، وبأن دعاءه قد إستجابه ربه لكن فى الوقت وبالطريقه التى أرادها 

سبحانه ، وأن ما أختاره الله لم ولن يكن أفضل منه على الإطلاق ، وأنه عندما نشعر 

بأنه لو حدث كذا لكان أفضل مما حدث هو من سوء فهمنا للقدر كيف يسير 

وإلى أين .

التسليم درجة من درجات الإيمان قد تشابه التوكل فى بعض من معناه لكنها أرقى وأعلى ،  أن تترك لله الإختيار فى كل أمورك وأنت راض ومتقبل كل ما يأتيك به القدر بصدر رحب لا تغرك النعم ولا تضعفك المصائب ، هو أمر ليس بهين ولا يقوى عليه إلا كل قوى يعلم علم اليقين بأنه عبد لرب حكيم عليم مدبر للأمررحيم .

 " يقينى بالله يقينى " 
من الجمل التى رددتها كثيرا قبل أن أشعر بمعناها ، لكن من توفيق الله أن نشعر بالمعانى وأن نجدها مجسدة أمامنا فى مواقف وأشخاص .




فلتكن إرادة الله عن رضا منا ، وثقة بأن ما كتبه سبحانه وأجراه علينا 


هو أفضل ما يمكن أن يحدث.




وما علينا سوى الدعاء بأن يحسن خاتمتنا وأن نلقاه وهو راض عنا .



************

تنويه 

إن شاء الله قريبا سأكتب تدوينه عن رحلتى للقاهرة 

حفل توقيع كتابى فى معرض الكتاب 

وعن لقاءقناة النيل الثقافيه 

ورحلتى للأزهر وشارع المعز 



ومن هنا لعند ما اكتب 

أحب من مكانى هذا أشكر كل اللى حضروا الحفلة وجاؤا مخصوص لمقابلتى 

منتحرمش يا أهل كايرو ^_^

هناك 14 تعليقًا:

  1. احساسك بزاوية الصورة رائع وكله رقة سلمت اناملك

    ومليون مبروك حبيبتى حفلة التوقيع وسامحينى على التقصر :)
    وعقبال العام القادم وكتابك المائة ان شاء الله

    تحياتى بحجم السماء

    ردحذف
    الردود
    1. تسلميلى ليلى
      ربنا يبارك فيكى حبيبتى
      وكان نفسى اشوفك والله

      يارب اللى جاى يكون افضل لينا كلنا ونحقق كل اللى نحلم بيه

      دمت بخير

      حذف
  2. التسليم واليقين
    من اعلي درجات الايمان

    وان شاء الله من نجاح لنجاح
    والمره الجايه نتقابل :)

    ردحذف
    الردود
    1. والله كان نفسى اشوف حضرتك
      لكن قدر الله وماشاء فعل
      وان شاء الله تكون فيه فرصة تانية

      شكرا لمكالمتك الرقيقه والراقيه <3

      دمت بخير

      حذف
  3. ايه ده ادارة اعمال و ادارة كروشيه و دراسة فقه و كتابة و نصوير
    ايه كل ده
    سبع صنايع والبخت بأذن الله مش ضايع
    لن اتنازل عن لكلوك لسولينا
    و بلاش تاخذى بنصيحة ماما
    ههههههههههههههههه

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. ههههههه اه على الصنايع ولسه كمان حجات تانية :)

      ربنا ييسر لنا ما يرضيه عنا ويسعدنا

      سعيييييييييدة وممتنه بحضروك استاذ ابراهيم شكرا بجد
      واكيد لسولينا احلى هدية :)

      دمت بخير

      حذف
  4. جميل جدا ماشاء الله عليكي يا رؤي
    الف مبروك لكتابك الجديد وبالتوفيق باذن الله
    واللهم ارزقنا اليقين الحق بك اللهم امين
    صحيح هو انتي من فين :)
    بارك اله فيكي وسدد خطاك الي الحق

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لك زيزى
      ربنا يبارك فيكى

      امين ربنا يرزقنا ما يقربنا اليه

      انا من الدقهليه :)

      دمت بخير

      حذف
  5. السلام عليكم
    أولا مبارك عليك كتابك ووفقك الله دائمًا لما يحب ويرضى
    ومعك حق التسليم والرضـا والتوكل كلها نعم من الله على العبد المؤمن..
    وبها يكون للحياة طعمًا آخر..ولا تكون الدنيا أكبر هم لنا.

    دمت بخير :)
    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. عليكم السلام ورحمة الله
      الله يبارك فيكى حبيبه

      ربنا يرزقنا طاعته

      دمت بخير

      حذف
  6. أستاذة رؤى ..
    كلمات طيبة ماأحوجنا أن نستشعر حقائقها ومعانيها ..
    أما التوكل والتسليم فبينهما فارق بسيط وهو أن التوكل يكون قبل وقوع الأمر أما التسليم فبعد حصوله :
    فنحن مثلاً نخرج لطلب الرزق متوكلين على الله قبل حصول الرزق ..
    حتى إذا حصل الرزق سلمنا به مهما كان ضئيلاً .. وبذلك فلا يعلو أحدهما على الآخر بل هما بمنزلةٍ واحدة لكن الفارق بينهما ما ذكرت ..
    وعلى غرار جملتك دائماً ما أقول : "أكبر عزاء للمظلومين أن الله موجود وأنه عادل "
    أبارك لكم حفل التوقيع والمقابلة التلفزيونية ..
    واسأل الله لكم التوفيق والسداد والنجاح والسعادة ..
    مع التحية الطيبة ..

    ردحذف
    الردود
    1. اخى اعلم انها كلها درجات متكامله كى نكون مؤمنين بحق

      الله يبارك فيك
      شكرا لك


      دمت بخير

      حذف
  7. رؤى
    غابت عنى كلماتك لمدة غير قصيرة
    واخيرا التقيت بها فى منظومتك مآذن الازهر
    التسليم من درجات الايمان وهو ياتى بعد التوكل على مولانا الذى اراد لنا ماشاء وماشاء فعل
    والتسليم امر محتوم وما امامنا الا ان نحمده على ماشاء لنا
    قديما قالوا (من حمده زاده )
    اعذرى عدم حضور أل الفاروق لظروف فوق ارادتنا فى محبتك
    الفاروق

    ردحذف
    الردود
    1. عمو فاروق اسعدنى وجودكم
      وبجد كنت اتمنى اشوفكم كانت سعادتى هتزيد كتيير

      منتحرمش من مروركم الغالى

      دمت بخير

      حذف

مرحبا بكل من دخل عالمى