الأربعاء، 13 فبراير، 2013

طيف



معظم ما نحياه ونحيا به وله ... مخفى لا يُرى .

خيط رفيع بين الأوهام والأحلام لكنهما مخفيان لا نراهما .

أحلامنا الأجمل تظل أجمل إلى أن يتحقق بعضها فيتحول الجمال فيه إلى عكسه أو إلى 

درجة أقل سريعا ما نعتاد عليها ... ثم ننسى .

الروح لطيفة بأمر الله تسرى فينا فتحيا بها دون أن ندركها !.

جُل الأمور وجوهرها ؛ طيف ، نتوهمه ثم نحلم به أو نخاف منه .

ربما كان السر هو نفسه الفرق بين الروح والجسد ، أيهما يطغى علينا ؟؟ وأيهما

الأقوى والمسير لنا ؟؟

هناك 6 تعليقات:

  1. عب وهاب قال وعشث الروح ملقوش اخر
    لكن عشق الجسد فانى

    معكى ان الحلم يظل جميلا الى ان يتحول لواقع فنزهده و نفكر فى حلم اخر

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. طب الحل ايه نفضل نحلم وبس
      ولا منحلمش وازاى نعمل ده

      بجد انا من الناس اللى احلامهم سبب متاعبهم

      بس هحلم برضه :)

      دمت بخير

      حذف
  2. العزيزة رؤى دائما ما تضعيننا امام اسئلة صعبه ولكن سنحاول
    فكما قلت الروح لطيفة تأمر جسدها ان يحب الحب ويبغض الكره وفى سبيل الحب يترك اسرته التى ولدته ليكون اسرة جديدة تربيه مع الايام والليالى

    ردحذف
    الردود
    1. اسئلة تؤرقنى

      المادة طغت على كل من وما حولنا
      واقاوم الانجراف


      دمت بخير

      حذف
  3. كتير بتعجبني طريقة في تناول اشكاليات الحياة الصعبه
    وكتير بتكتبي في حاجات بنعيشها من غير مانفكر فيها

    تسلم ايدك

    ردحذف
    الردود
    1. الدنيا تفرض علينا الكثير :)

      يسلم مرورك الغالى

      حذف

مرحبا بكل من دخل عالمى