الاثنين، 9 مايو، 2011

لحظة عوده




طال بى البكاء وداعبتنى الأحزان كثيرا رغم رفضى للعب معها ..

وجال الفكر وحار وتتابعت الخواطر بين ما فى الدنيا بكل ما


 فيها مررت به أم لم أمر ...

 وحاولت تذكر اللحظات السعيده القصيره التى عشتها 


بحياتى فلم أجد سوى تلك اللحظات التى كنت بقربه ...


 وعندما فكرت به وجدتنى أجدد تلك السعاده من جديد 


فيقينى أنه لن يردنى فقط يريدنى أن أتوجه إليه بقلبى ...



 وسأجده دائما عونا لى .... دائما أحن لتلك اللحظات حتى


 وأنا أعيشها ....


أشتاق للعيش بجوار ربى .. أشتاق للحظات العوده إليه ...



أشتاق لمعرفته معرفةً تجعل يقينى بقدره يزداد ولا أختار 


عليه قدر .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مرحبا بكل من دخل عالمى