الجمعة، 27 مايو، 2011

شنطة سفر



شنطة سفر تجمع بها ما قل مسرعا

ولا تجد فى عيون دنيا تودعها دموع فراق

وكيف تدمع أعين كانت هى سبب الرحيل

فإلى أين وجهتى ؟؟ وهى فى كل الإتجاهات ..

وعيونها تتابعنى 

حينا تضحك بسخرية ... وحينا آخر تتوعد ..

وأتعجب متألمة من ضحكاتها ..!!

فلماذا وقد كنتى الحياة ؟؟

أم أنه كان خداع ؟؟!!

أم أنا من يخدع ؟؟!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مرحبا بكل من دخل عالمى