الثلاثاء، 31 مايو، 2011

هدوئى الداخلى




مازلت أنتظر قدومه ......




ليته يأتى يسكن حينا ولا يرحل سريعا....





فقد طال سفره وأخشى أن يكون تعود الترحال ....


أخشى أن يكون قد سكن الطرقات ....


أم تراه قد سقم هناك أو ضل الطريق !!!


أيحتاجنى أن أذهب إليه  حتى يتعافى ؟؟!!


قد حيرنى وحير فكرى



أم أنه يتدلل


.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مرحبا بكل من دخل عالمى