السبت، 19 ديسمبر، 2009

حنيــــــــــــــــن بعرِف لمييييييييين





لن أقول أنا عندي حنين ما بعرِف لمين كما قالت فيروز لكنني أقول أنا عندي حنين بعرِف لمين ....





فكل الحنين لكل ما هو في الأصل جميل ، جميل معنى ومنظر ومضمون ..



حنين إلى بشر يعرفون معنى الرجوع إلى الله تعالى والتمسك بما فرض وأوجب ، يعرفون التمسك بالقيم والعادات والتقاليد التي في الأصل تعود بنا إلى الفطرة التي فطرنا الله عليها ..



حنين إلى روح التسامح وكرم الأخلاق وحب الغير والإيثار والصراحة والوضوح والحياء..حنين بكل المعاني إلى الزمن الجميل ليس زمن الطرب الأصيل لكنه زمن الصحابة والتابعين بما فيه من الفهم الصحيح لروح الدين والتطبيق السليم له ، حنين إلى معان تأخذنا حيث الأمان الحقيقي ، إلى كل ما يساعدنا في الرجوع إلى الله سبحانه وتعالى..





والحنين قد يكون لأشياء مضت نأمل أن نعيدها وقد يكون لأشياء آتية نأمل أن نحصل عليها ، فربما يعنى الحنين أنه دائما لأشياء غير موجودة في هذا الزمان الذي نعيشه لكنه قد يكون أيضا لأشياء موجودة لكنها بعيدة عنا إلى حد ما ..





فالحنين لكل شخص وكل مكان وكل وقت فيه معنى من معاني الهدوء والإستقرار النفسي والجمال وتحقيق الأحلام والأمنيات ...



وربما يكون الحنين للحظات قادمة وأوقات آتية نأمل أن نحقق فيها أحلام لطالما راودتنا في الماضي والحاضر ...





حنين إلى مستقبل مشرق يمسح دمعه سببها الماضي المؤلم ، حنين إلى يوم يضحك فيه القلب فيرسم بسمة على الوجه لا نخشى زوالها سريعا..






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مرحبا بكل من دخل عالمى