السبت، 24 ديسمبر، 2011

هى فقط من عرِفتْ !! ( قصه 3)

    


    فى زمان ما ... فى مكان ما على سطح الأرض  ، عاش بعض البشر ، حياة حسدهم عليها كل من رأى هذا المكان الساحر ، فقد كانت جزيرة كحديقة غناء كجنة على الأرض ، كان الناس يعيشون فيها كالفراشات التى تتنقل بخفة بين خضرة الأشجار وزرقة الماء وصفاء السماء وإشراق الشمس ، كان كل ما فى المكان هادئ يشع جمالا ...

    كان معظم السكان ممن أتو إلى هذه الجزيرة زيارة ثم قرروا أن ينتقلوا إليها بعد إعجابهم البالغ بما رأوه ، وبطبيعة الحال لا يُعجب بالهدوء وجمال الطبيعة إلا من كان بداخله جمال يشبه هذا الذى رآه ، وصفاء مثل الذى شعر به عندما جاء زائرا ... 

   عاش الناس زمانا وهم متحابين متعاونين لا يعكر صفوهم أى شئ ، يعملون ويكفون أنفسهم عن غيرهم ... يشعرون بالغربة إن غادر أحدهم ولو لوقت قصير ... 

   وعلى قدر ما كان الناس هناك محسودين من البشر فى الأماكن الأخرى ، بقدر ما كانوا محسودين أيضا من سكان عوالم أخرى !!! 
عوالم أخرى ؟؟ نعم . فقد كان هناك كائنات فضائية يسكنون فى مكان لا ندري ما هو وكيف يكونون ؟؟!! يحسدوهم أيضا ... 

   تابعوهم وأعجبتهم الجزيرة فحسدوهم ورأوا أنفسهم أحق بهذا المكان من هؤلاء البشر ، ولم تكن هذه الكائنات كالبشر الذين يعجبون بمكان ما فيلجئون للقانون وحقوق الملكية ، فمعهم الأمر يختلف ... فقط يريدون ويخططون ثم يحتلون المكان الذى يريدون ...

   وكان القرار من هذه الكائنات وكان التخطيط السريع !!! كانت الخطة محكمة وغريبة على أن يستوعبها عقل بشرى !!! فقد كانت الخطة أن يبدلوا أنفسهم بكل من فى الجزيرة ، كان لديهم قدرات على تقمص الشخصيات بصفاتها وأفعالها وأعمالها وطريقة تحدثها و . و .. حتى الأشكال فقد كانوا يستطيعون أن يكونوا فى مثل أشكالهم وصورهم تماما لا تستطيع أن تفرق بينهم !!

   وبدأوا فى تنفيذ الخطة بدون تردد وكان النجاح حليفهم فيما يريدون ، الفارق بينهم وبين من كان هناك من البشر الذين تخلصوا منهم ليلا وإحتلوا مكانهم فى اليوم التالى وعاشوا حياتهم حتى زاد عددهم عن نصف من كان فى الجزيرة ، كان هذا الفارق فى القلوب !!! فلم تكن قلوب هذه الكائنات بمثل طيبة من كان مكانهم من البشر لم يكونوا يعرفون معنى الحب أو التعاطف ... وكيف يكونوا هكذا وقد إستباحوا ما ليس لهم وتخلصوا من أناس كانوا يعيشون بسلام ؟؟ 

   ظل الإستبدال ولم يلحظ أحد سوى تغير بعض الصفات من قسوة وعصبيه وإنفعال لم يكونوا يعرفون مثله من قبل ... لكن كيف يعرفون  أن هناك كائنات أخرى وهم بنفس الملامح ونفس الصفات !!! 


   لكنها هى فقط من عرفت !!! من هى ؟؟ وما الذى جعلها تتأكد ؟؟؟ 
هى عجوز كانت هى وزوجها يعيشان حياة كلها حب وتعاطف وتعاون ، مر عليهما عمرا طويلا لم يفترقا ولم يُغضب أحدهما الآخر ، علاقة مثالية رائعة ..... لكن هل هذا السبب كاف فى أن تكتشف مالم يكتشفه غيرها ويجعلها تؤكد أن هناك أمرا غريبا يحدث؟؟؟ 

  كان السر فى كلمة ... كلمة فيها كل المعانى .... كلمة لم يمر يوما دون أن تسمعها من زوجها ... كلمة لم تنم يوما دون أن يقولها لها وتشعر بها دون أن تطلبها ... لم ينسها من يوم زواجهما مهما كانت الظروف ...

   وكانت الليلة التى إستبدل فيها زوجها بكائن آخر ... وجاء اليل بصمته لكنه كان آخر ليل صامت يمر عليها ... تبدل زوجها نهارا وعندما جاء اليل ليناما لم تسمع  تلك الكلمة !!!! ظلت منتظرة حتى فاجأها صمته وإستسلامه للنوم دون أن ينطق بها !!!! ولم يكن هناك بد من أن تسأله .. ألم تنسى أمرا ؟؟؟ وكانت الإجابة دون تردد بـ ( لا ) ... أهى صدمة أم أنها فقدت وعيها ..
لكنها سريعا عرفت أنه أبدا لا يمكن أن يكون زوجها لا يمكن أن ينساها أبدا فهى كلمة لو نسى إسمه لن ينساها !!!!!!! 

  وبدأت بنشر الخبر وحث الجميع ممن تثق بهم أن هناك أمر غريب لابد أن يُكتشف .... وكان بالفعل ما أرادت وتم مقاومة كل من تم إستبدالهم وأكد الأمر بأن وجودوا جثث من تم إستبدالهم ... كان الحزن عميقا أكبر من أن يُحتمل ... لكنهم عرفوا أن المعانى  وما فى القلوب لا يستبدل .... الفارق بيننا وبين غيرنا هى قلوبنا بما فيها .... فلينظر أحدنا ما فى قلبه ... وهل يحمل فعلا قلبا لا يُستبدل  ؟؟ هل لديه من البشر من يعرفه من بين كل الكائنات بسبب ما فى قلوبهم ؟؟ 


نسيت أن أذكر الكلمة التى كانت السبب فى إكتشاف السر وإنقاذ الجزيرة ........ كانت ( أحبك ) يقولها بعيناه قبل أن ينطق بها .... 




هناك 6 تعليقات:

  1. قلوبهم جميله ورائعه

    لا نصادفها الان

    راقت لي

    ردحذف
  2. وراق لى مرورك

    صدقت قلوب رائعه هكذا يجب ان يكون البشر وان لم يكونوا هكذا فلن يكونوا بشرا سويا

    تحياتى

    ردحذف
  3. وما الذي يميز البشر غير الحب والمشاعر الراقية الرقيقة ؟

    ردحذف
  4. وما الذي يرهقهم غيرها .. نسرينا ..
    مع تحيتي أمة الرحمن

    ردحذف
  5. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  6. جميله اوي القصه
    والمعني ال فيها اجمل
    سلمت ايدك
    تحياتي

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى