السبت، 31 ديسمبر، 2011

معزوفة الحزن




وللحزن ألحان منفردة يعزفها على أوتار القلوب ... 

حتى تظل بلا حراك .. عيناك شاردتان ..

يقف على بابهما الدمع المتردد فى النزول ...

وعقلك حائر وساكن كسكون شديد الدوران ...

وقلبك يتفطر ولا تعلم هل زادت دقاته أم توشك أن تتوقف ... 

ويظل العزف حتى تستغرق فيه فتنسى أن هناك ألحانا أخرى يمكن أن تعزفها الحياه ...

وتكاد تجزم أنه لا توجد ألحانا أخرى بمسميات الأمل والحب أو ما شابه تلك الحروف ...

وأنها مجرد حروف يدعي البعض أنه سمع ألحانها فى مقطوعات أثرت فيهم !!! 

لعل الحياة قسمت ألحانها من البداية ... ولا نعلم أتغير تقسيماتها أم تظل ثابته ... 


هناك 7 تعليقات:

  1. انه كالليل يجعل كل اﻻلوان سوداء
    كل الرهور سوداء
    كل الدنيا تلبس السواد
    البعض يضيء الشموع
    والبعض يغرق في الطﻻم
    والجميع ينتطر الصبا ونور الشمس يبدد الطلام
    فبعد كل ليل نهار وبعد كل نهار ليل هكدا هي الحياه ﻻفرح داءم وﻻ حرن مستمر
    تحياتي

    ردحذف
  2. وللحزن ألحان منفردة يعزفها على أوتار القلوب .


    وللفرح وللامل لحظات

    كل سنة وانتِ سالمة

    وان شاء الله تكون سنة خير وامل وفرح

    دمتِ بخير

    ردحذف
  3. ربما طال اليل وتباطء الفجر وكأنه نسى ان هناك من ينتظره

    تحياتى لك وصف الاحساس شكرا لمرورك ودعمك

    ( النفسى :) )

    ربما اردت أن أرخج كل الكلمات التى تعبر عما أشعر به ولآخر لحظه فى هذا العام

    لكنى اريد فى بداية العام الجديد أن أبدأ صفحات أخرى وياااااااااااااااارب يكون فعلا كمان تمنيته

    ردحذف
  4. أستاذ يوسف سعيدة بمرور حضرتك كل عام وأنت بخير
    ياارب الاحزان تخلص بنهاية هذا العام المتعب

    دمت بكل خير وكلى امل ورجاء أن تكون كل لحظات العام الجديد تفاؤل وامل وحب وسعاده

    ردحذف
  5. في نهاية العام نعود بذاكرتنا إلى ما مضى من الحياة .. وسنجد أن فيها لحظات فرح وسعادة كما كان فيها لحظات حزن وألم ..
    عن نفسي لكثرة ما حمله هذا العام من كراكيب .. أصبحتُ أفكر أنه ربما مرت بي سنوات من التوفيق والسعادة .. وربما جاء دور بضع سنوات من العراقيل والأحزان ..
    فهكذا هي شأن الدنيا فيها عسر ويسر .. وقوة وضعف .. وفقر وغنى .. وبالأمس فقط كنت أخطب عن الصبر .. وذكرت في الخطبة حديث النبي صلى الله عليه وسلم :عجباً لأمر المؤمن أمره كله له خير ؛ وليس ذلك إلا للمؤمن .. إن أصابه سراء شَكَر فكان خيراً له ؛ وإن أصابه ضراء صبر فكان خيراً له " ..
    ولم تكن الخطبة حقيقةً موجهةً للحاضرين بقدر ما كانت موجهةً لنفسي لأحملها على الصبر والشكر ..
    أرجو أن يكون العام المقبل عام خير عليكم وعلى مصر والبلاد كلها ..
    وأن يكون العام الذي يتميز بتحقيق كل طموحاتك وبلوغ كل أحلامك ..
    مع تحيتي الطيبة ..

    ردحذف
  6. شغلتني المعاني عن أن أقول لك إن الكلمات هذه المرة .. مختلفة عن سابقاتها .. فبرغم حزنها إلا أنها تحمل بين طياتها أملاً أرجو أن تبلغيه ..

    ردحذف
  7. أستاذ محمد كل عام وحضرتك بخير

    اولى دقائق العام الجديد سأمتنع عن الحديث عما مضى فقط سأستقبل كل ما هو آتى بالخير ان شاء الله

    كل عام وحضرتك بخيييييير

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى