السبت، 3 ديسمبر، 2011

الغلطة الأولى...



غلطة اليوم التى بحجم حبة الرمل والتى لن تؤذى غيرك ... إن تركتها ستكون غدا جبلا 

يعيق طريق كل من أحببت ... وكل الحزن الذى بهم مجتمعا سيكون من نصيبك .... ولعلك 

تذكر وقتها أن السبب فى حزنك وحزنهم كان التأخر عن إتخاذ قرار بخصوص حبة 

الرمل الأولى ...

لكنه القدر الذى ربما كان هو المانع من إزالتها للإستمرار فى تكوين الجبل ..... فلتتغمدنا

 رحمة الله سبحانه بألا نكون ممن تركوا حبة الرمل ... وكفانا أن نكون ممن كان الجبل 

أمامهم  بفعل آخرين....

.

هناك تعليقان (2):

  1. تعم دائماً الخطأ الأول لو تداركناه لما وقعنا في المصائب العظيمة ..
    جزاكم الله خيراً على اللفتة الطيبة ..

    ردحذف
  2. وجزاكم ... لعلنا ندركها من البداية

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى