الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

ذا ثغر باسم









وما أصعب أن تلقي ذا ثغر باسم وعيناه بالحزن تنطق

 إن تضاحكه فقد أبكيت روحه 

وإن تبكيه فقدأزدت همه

 لا تجد الحروف طريقا لثغره

ولا يقوي علي إغماض عينه

 تظل النار بداخله ملتهبة

يؤثر الصمت ويظن الإفصاح شكوي لغير خالقه

وإلي أن يلقي الله أو يجد ما يطمح

ستظل البسمة لا تفارقه


.

هناك 4 تعليقات:

  1. بارك الله فيك ونفع بعلمك

    ردحذف
  2. جزاك الله خيرا

    شكرا لمرورك الكريم

    ردحذف
  3. كلنا نود لو استطعنا أن نقول هذه الكلمات لأنها تعبر تعبيراً صادقاً عما يختلج دواخلنا ..
    دمت بخير أمة الرحمن

    ردحذف
  4. كلنا نود وأحدنا يعبر عما نتفق فيه


    شكرا لك أخى

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى