الجمعة، 14 أكتوبر، 2011

كانت تظنه قد رحل






      • قالت وهى تئن : 



        كانت تظنه قد رحل بفراقه

        لكنه باق هناك فى الأعماق

        كانت تشكى بدموع وأنين يعلو صوته 

        كانت تظن أن هذا هو الألم 

        لكن الأيام أثبتت لها أن الألم يأتى لاحقا


        يأتى حين تتقادم الذكرى وتثبت فى 

        مكانها العميق



        يكون الألم حين يكون الصمت وتجف الدموع


        فوقتها تتحول الدموع لعيون القلب يبكى ويئن


        يبكى القلب.... والشفاه تبتسم ........ 

        ويزييييييييد ألمه حين يعلم هوانه 




        على طريق كان فيه قبله ..... وسيأتى بعده




        ليته يداوى ألمه ويلملم جرحه قبل

        أن يقضى عليه

      • ليته يستعيد كبرياؤه وقوته .... فهومصدرها


         ولا غيره


        وأظنه سيفعل فقط حين يتعاظم 

        الألم سيبدأ من جديد


        .

هناك تعليقان (2):

  1. الأخت الفاضلة أمة الرحمن ..
    ازدادت جروح القلوب عمقاً كلما مر الزمان..
    لكن حتى تستقيم الحياة .. لا بد من النسيان ..

    أمسيتِ بألف خير ..

    ردحذف
  2. نعم تزداد كلما مرت السنين ولا أعلم من جاء بمقولة ان السنين تنسى

    ردحذف

مرحبا بكل من دخل عالمى